تمدد الأورطى تمدد الأورطى

تمدد الشريان الاورطي فى البطن

 

ما هو تمدد الشريان الاورطي فى البطن؟

 

يعد الشريان الاورطى أكبر شريان فى جسمك, ويحمل الدم المحمل بالاكسجين من القلب مرورا بالصدر (حيث يسمى الأورطى الصدرى) ثم  يصل الى البطن فيسمى الأورطى البطنى. و من هنا يتفرع ليغذى الحوض و النصف السفلى من الجسم. حيث ينقسم الى فرعين يسمى كلا منهما بالحرقفى (iliac ) لينقل الدم إلى كل ساق.

 

عندما يضعف جدار الأورطى فى نقطة ما يحدث انتفاخ و تمدد لهذه المنطقة و تسمى تمدد فى الشريان الاورطى (AAA). ضغط الدم المتدفق عبر الشريان الاورطى والشريان يتسبب فى مزيد من الانتفاخ و التمدد ليصبح مثل البالون. القطر الطبيعي للأورطى يكون عادة  حوالى 2 سنتيمتر، و لكنه يزداد فى حالات التمدد ليصل إلى أكثر من 4سم.  

و يشكل تمدد الاوعية الدموية و بالذات الشريان الأورطى خطراً داهماً على الصحة لانها يمكن ان تنفجر و بالتالى تتسبب فى نزيف داخلى شديد قد يؤدى إلى الوفاة لا قدر الله. ولكن لحسن الحظ فإن التشخيص المبكر يؤدى إلى العلاج الناجح و الآمن. ,

 

ما هى الأعراض؟

قد لا تشعر فى البداية بأية أعراض و لكن مع تطور الحالة قد تشعر بأحد الأعراض التالية:

* شعور بالنبض فى البطن شبيه بنبض القلب

* ألم مفاجىء و حاد فى البطن أو أسفل الظهر. (فى هذه الحالة قد يكون التمدد على وشك الانفجار)

* وفى حالات نادرة  قد تشعر بألم فى قدميك أو تغير فى لون الأصابع أو ظهور  قرح و ذلك بسبب انتشار جلطات من التمدد إلى باقى الشريان,

اذا حدث انفجارللتمدد فقد تشعر فجاة بضعف شديد أو دوار أوألم و قد يحدث فقدان للوعي فى النهاية. هذا الوضع خطير للغاية ويجب عليك الذهاب إلى المستشفى على الفور.

 

ما هى اسباب تمدد الاورطي ؟

التمدد قد يكون ناجما عن التهاب الشريان الاورطى مما يؤدى لاضعاف جداره و تحلله. الباحثين يعتقدون ان هذا الالتهاب قد يكون مرتبطاُ مع تصلب الشرايين و العوامل التى تساهم فى تكوينه مثل ارتفاع ضغط الدم والتدخين و الدهون و العوامل الوراثية و بطبيعة الحال كبر السن.

 

 

هل توجد اختبارات للتشخيص؟

كثيراً ما يتم اكتشاف التمدد الاورطي صدفة أثناء فحوصات تصوير البطن مثل الموجات فوق الصوتية او الاشعة المقطعية لتشخيص مرض أو شكوى اخرى. وقد يكتشفه احيانا طبيبك أثناء الكشف على البطن فى اطار فحص روتيني عام. اذا كان هناك اشتباه سيوصى الطبيب بأحد الاختبارات التالية للتاكيد:

* الأشعة بالموجات فوق الصوتية على البطن

* الاشعة المقطعية على البطن

 

ما هو العلاج؟

العلاج التحفظى:

اذا كان التمدد صغيراً (أصغر من 5.5 سم) و المريض لا يشكو من أية أعراض،  قد يوصى الطبيب بالمراقبة و المتابعة ،بمعنى انه سيتم مراقبته كل 6-12 شهرا لاكتشاف أى تغيرات فى حجم التمدد بواسطة الاشعة المقطعية او الموجات فوق الصوتية. بالتزامن مع ذلك يتم تناول أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم ، لتخفيف الضغط على المنطقة المصابة من جدار الشريان . بالنسبة للمدحنين فعليهم الحصول على المساعدة فى الاقلاع عن التدخين.

جدير بالذكر أن هذا العلاج لن يؤدى إلى شفاء التمدد و اختفائه، و إنما فقط سيبقيه على حجمه و يمنع تطوره. ومن الاهمية بمكان ان تواصل متابعة طبيبك لان التمدد قد يكبر بصورة خطيرة بمرور الزمن. ويمكن فى نهاية المطاف أن ينفجر اذا لم يتم اكتشاف كبر حجم التمدد وعلاجه.

 

 اذا كان التمدد كبيراً (أكبر من 5.5 سم) أو يزداد فى الحجم أثناء المتابعة أو المريض يشكو من أعراض يتوجب علاج التمدد باحدى الطرق الجراحة المفتوحة أو العلاج بالقسطرة

 

 

الجراحة المفتوحة:

و فيها يقوم الجراح باستبدال الجزء المصاب بالتمدد بأنبوبة صناعية (شريان صناعى) مصنعة من خامات متينة و قوية ، لتحل محل الشريان الأورطى المصاب و يمر من خلالها الدم لبقية الشريان.  بعد الجراحة يبقى المريض  فى المستشفى من 4 الى 7 ايام. تبعا للظروف الخاصة بهو يحتاج إلى 6 اسابيع الى 3 اشهر من النقاهة. نتائج الجراحة المفتوحة ممتازة على المدى الطويل و لا يعيبها سوى الاضطرار للفتح الجراحى و مخاطر التخدير.

العلاج بالقسطرة :

هنا يتم علاج التمدد من داخل الشريان باستعمال تقنيات القسطرة و الأشعة التداخلية ، دون اللجوء لفتح البطن ، حيث يتم تركيب أنبوبة مدعمة و مغطاة داخل الشريان تحت المراقبة بجهاز الأشعة السينية . يقوم الجراح بعمل فتحات صغيرة فى الفخذ ليدخل من خلالها الأدوات الرفيعة ، و التى يشاهدها على مونيتور خاص أثناء العمل و يقوم باستعمالها بتركيب ما يسمى "الدعامة المغطاة" و التى تحل محل الجزء المصاب بالتمدد و يمر الدم من خلالها لبقية الشريان. بعد القسطرة يبقى المريض  فى المستشفى من 1-3 أيام  فقط و تكون فترة النقاهة أيضاً أقصر بكثير من الجراحة المفتوحة ، و لكن يتطلب هذا الاجراء زيارات أكثر للمتابعة مع تكرار عمل الاشعة المقطعية للتأكد من أن الدعامة المغطاة ما زالت تعمل بشكل صحيح.

للعلم فإن بعض المرضى قد لا يناسبهم العلاج بالقسطرة بسبب طبيعة التمدد أو حجمه أو شكله أو وجود قصور بوظائف الكلى، و سيناقش معك طبيبك طرق العلاج  لاختيار الوسيلة المناسبة لك.



جميع الحقوق محفوظة © 2015 Capital Medical Center | تصميم وتطوير شركة فاديكوم