الحمل و دوالى الساقين الحمل و دوالى الساقين

"

 

 

متاعب الدوالى أثناء الحمل

 

كثيراً ما تلاحظ السيدات ظهور عروق زرقاء أو تورم بالساقين أثناء أشهر الحمل. و يزداد القلق عند ازدياد مثل هذه الأعراض معى كل مرة حمل جديد ...

المقالة التالية تتناول بعض الأمور التى تثير القلق لدى الحوامل فيما يتعلق بسيقانهن و أوردتهن، و تجيب على تساؤلاتهن ...

لماذا تتزايد الدوالى  مع الحمل؟  كيف يؤثر الحمل على أوردتى ؟

يؤدى الحمل إلى زيادة الدورة الدموية و خاصة فى منطقة لضمان أن يتلقى الجنين الامداد الأمثل بالدم ، وهذا يعنى عملا أكبر لأوردتك فى منطقة الحوض مما يؤدى إلى احتجاز الدم نسبياً و منعه من التدفق الى قلبك ، و كلما كبرت البطن كلما زاد الثقل وقلت حركتك و هذا يعنى أيضا نشاطا أقل لضخ العضلات للدم . كما أن الحمل ينتج عنه تمدد الأوعية الدموية و السبب وراء ذلك هو أن هرمون الحمل "البروجيسترون" أيضا يلين الأوردة و يجعلها تتمدد. أضيفى إلى ذلك أنه فى المتوسط تكتسب السيدات مابين عشرة الى اثنتين عشرة كيلو جرامات فى التسعة أشهر وهذا يزيد العبء بشكل ملحوظ على أوردة الساقين.

اذاً فهناك العديد من الأسباب التى قد تؤدى لظهور الدوالى لديك:

• كبر الرحم وزيادة وزن الطفل يضغط على أوردة البطن والحوض

• زيادة كبيرة فى الوزن

• زيادة كمية الدم الكلية فى الجسم بنسبة 20% تقريبا

• تمدد الأوردة بسبب تأثيرهرمونات الحمل

ماذا أفعل لأتجنب هذه الأعراض المزعجة؟

تؤكد الدراسات على أن أفضل طريقة للوقاية من الدوالى أثناء فترة الحمل هى ارتداء الجوارب الضاغطة بشكل منتظم . تعد الجوارب الضاغطة مهمة لكل السيدات المصابات بالدوالى او أصبن بها فى الماضى ، و يراعى ارتدائها فى الصباح الباكر قبل أن تتورم الساقين.

كيف تعمل الجوارب الضاغطة ؟

تقلل الجوارب الضاغطة من تمدد أوردة ساقيك فتعود صمامات الاوردة للعمل مرة اخرى و تصبح محكمة الغلق بسبب تدعيمها من الخارج، وبالتالى لا يحتجز الدم فى الساقين. وتقل بسبب ذلك علامات التمدد والاوردة المتشعبة تحت الجلد.

يساعد الجورب أيضاً على تسارع عودة الدم الوريدى الى القلب مما يقلل ذلك من خطر الاصابة بالجلطات. و حتى بعد الولادة يجب الاستمرار فى ارتداء الجوارب الضاغطة لبضعة اسابيع ( ستة أسابيع على الاقل ) لأن مخاطر الاصابة بالتهابات الاوردة والجلطات تكون عالية خلال تلك الفترة .

للحصول على فاعلية عالية للجورب يراعى أخذ قياسات محيط الساق بدقة شديدة ومن الافضل أن تأخذ القياسات  فى الصباح عندما لاتكون السيقان متورمة.

أشياء أخرى يمكنك فعلها للحفاظ على سلامة أوردتك

عليكى أن تتجنبى أى شئ يمكن أن يؤدى إلى احتقان لا ضرورة له فى الأوردة ، فعلى سبيل المثال الملابس الضيقة او السفر لمدد طويلة فى وضع غير مريح  أو وضع الساقين على بعضهما اثناء الجلوس قد يبدو أنيقا لكنه يضر بأوردتك تماما، يمكن ان تساعدك النصائح التالية على المحافظة على صحة اوردتك خلال فترة الحمل:

• ارتدى الجوارب الضاغطة بانتظام ( يوميا )

• تجنبى الوقوف والجلوس لفترات طويلة بصفة عامة و احرصى على التمشية و أداء بعض التمارين الخفيفة

• الكراسى ذات الحواف الصلبة تضر بأوردتك

• ارفعى قدميكى كلما تمكنت

• تشكل الحرارة عاملاً مساعداً على ظهور و انتشار الدوالى ، لذا يفضل تجنب التعرض الشمس والحمامات الساخنة لمدد طويلة

• فى الأجواء الحارة قومى بتبريد ساقيك بالماء البارد  

• تأكدى من أن غذائك صحى متوازن

• ارتدى أحذية مريحة خفيفة بدون كعب ( ومن المحتمل جدا ان تحتاجى قياسا أكبر أثناء الحمل )

 

هل ستختفى الدوالى بعد الحمل ؟

ليس من الضرورى ان تختفى الدوالى تماما بعد الولادة . يتوقع أن تختفى بعد الولادة بسبب رجوع الوزن والضغط والهرمونات الى الحالة الطبيعية وعلى الرغم من ذلك فإن نتيجة للحمل يمكن أن تتضرر الأوردة والصمامات الوريدية أيضا بصفة دائمة وخاصة مع السيدات اللاتى لديهن عوامل وراثية أو الوزن الزائد، و يؤدى ذلك فى النهاية إلى استمرار وجود الدوالى بدرجة ما قد تزيد مع تكرار الحمل.

 

لماذا تزيد مخاطر الاصابة بالجلطة الوريدية أثناء الحمل وفترة ما بعد الولادة ؟

   تتزايد مخاطر الاصابة بالجلطات الوريدية أثناء الحمل وفترة مابعد الولادة (6 أسابيع بعد  ولادة الطفل ) و ذلك بسبب هرمونات الحمل التى تزيد من كثافة الدم و قابليته للتجلط بالاضافة إلى ضغط الرحم على أوردة الحوض ، إضافة إلى قلة نشاط و كثرة الرقود بالسرير.

ماهى الجلطة ؟ و ما هى آثارها؟

الجلطة أو ما يعرف بالخثرة هى تجلط الدم على جدار الوريد و يحدث ترسيب للصفائح الدموية مما ينتج عنه فى النهاية انسداد الوريد بالكامل.

يمكن ان تكون الجلطة خطيرة اذا تحركت و انتقلت الى الرئتين ، بالاضافة إلى الأعراض المزمنة لانسداد الأوردة مثل تورم الساقين و حدوث الدوالى و التهابات الجلد و القرح.

و هل سأستطيع تناول العلاج أثناء الحمل؟

سيتوجب عليكى تناول حقن للسيولة لأنها الدواء المسموح تناوله دون الاضرار بالجنين ، و سيتم ايقافها قبل الولادة ثم العودة إليها مرة أخرى بعد الولادة. فيما بعد يمكن تناول عدة أنواع من أقراص السيولة دون أى خطر على الطفل الرضيع . و بطبيعة الحال لابد من الاستمرار فى ارتداء الجوارب الضاغطة لحين سماح طبيب الأوعية الدموية بالاستغناء عنها.      



جميع الحقوق محفوظة © 2015 Capital Medical Center | تصميم وتطوير شركة فاديكوم