علاج الدوالى بقسطرة التردد الحرارى / الليزر علاج الدوالى بقسطرة التردد الحرارى / الليزر

علاج دوالي الساقين بالتردد الحراري/ الليزر(RFA/EVLT) 

يتردد على مسامع الكثيرين مصطلح علاج دوالي الساقين بالتردد الحراري أو الليزر . الهدف من المعلومات الآتية هو الاجابة عن بعض الأسئلة التي قد توجد لديك حول استخدام هذه التقنيات لعلاج دوالي الساقين ، كما أنها توضح المزايا و المخاطر و البدائل و أيضاً ما يمكن توقعه عند الحضور للمستشفى. 

تابعوا فى نهاية المقال فيديو مبسط يوضح طريقة العلاج بالقسطرة.


ما هو العلاج بقسطرة التردد الحراري أو الليزر؟


قسطرة التردد الحراري  أو الليز هىقسطرة تقوم باغلاق الوريد المتمدد باستعمال طاقة حراراية كبديل للجلااحة تحت المخدر الموضعى

ماذا يحدث خلال الاجراء؟

عادة ما يتم هذا الاجراء تحت المخدر الموضعي ، و هو دواء  يحقن موضعياً بحيث يجعل المريض لا يشعر بالألم و لكن يبقى يقظاً.

يتم ادخال ابرة صغيرة عبر الجلد عادة بجوار الركبة أو في الساق ،  ثم يتم ادخال أنبوبة ضيقة تسمى قسطرة داخل الوريد الذي يحتاج إلى علاج (كما فى الشكل المجاور)، تستخدم الأشعة بالموجات فوق الصوتية (جهاز الدوبلكس) للتأكد من وضع القسطرة في المكان الصحيح ، يتم حقن المخدر الموضعي حول الوريد ثم يتم تشغيل جهاز التردد للحراري أو الليزر و هو موصل بالقسطرة الصغيرة داخل الوريد و التي من دورها توصل الحرارة إلى جدار الوريد . أثناء توصيل الحرارة يحدث انكماش فى جدار الوريد ينتهى بحدوث كي ، ثم يتم اغلاقه تماماً .

بعد ذلك يتم ازالة القسطرة  ببطء ، ثم تستخدم الموجات الصوتية للتأكد من نجاح الإجراء. يتم وضع غيارعلى الجرح الصغير ثم وضع رباط ضاغط على الساق .

يستغرق هذا الإجراء من نصف ساعة إلى ساعة ، و على مدار الأيام القليلة بعد الإجراء يتفاعل الجسم مع الوريد المنكمش من خلال حدوث تليف للوريد و هذا يضمن ان يستمر الوريد مغلقاً دائماً.

 

ما هي الفوائد ؟

الجراحة التقليدية لدوالي الساقين تحتاج إلى إجراء جرح في أعلى الفخد لإزالة الوريد و هذا معروف باسم سلت الوريد. هذه الجراحة تحتاج إلى مخدر عام أو نصفي -بينما العلاج بالقسطرة يتفادى الاحتياج  للجرح أعلى الفخد كما يتجنب احداث الكثير من الكدمات حول الوريد (مثلمل يحدث بعد إزالته جراحياً). القسطرة يتم إجراؤها تحت المخدر الموضعي و بالتالي يكون التعافي أسرع و يتفادى كثير من المخاطر التي تصاحب المخدر العام و النصفي.    

 

  ما مدى فاعلية العلاج بالقسطرة؟

الدراسات أظهرت نتائج رائعة للعلاج بالقسطرة ، حيث  أن الوريد يغلق تماماً في تقريباً جميع الحالات، كما أظهرت أيضاً أن نسبة الكدمات و الألم أقل كثيراً من الجراحة التقليدية. العودة لممارسة الحياة الطبيعية و العمل تكون أسرع كثيراً.

 

هل ستتأثر الدورة الدموية في الساقين بسبب كى الوريد؟

لا فالأوردة الهامة بالساق التي يتم من خلالها اعادة الدم إلى القلب هي الأوردة العميقة التي لاعلاقة لها بهذا العلاج. الوريد الذي يتم كيه هو وريد كان يعانى من ارتجاع ، أي أن الدم يتحرك في الاتجاه الخاطيء.

ما الذي يحدث بعد قسطرة التردد الحراري  /الليزرو متى يمكنني العودة إلى المنزل؟

- سوف يتم لف الساق بالرباط الضاغط من القدم و حتى أعلى الوريد المعالج ، و من الممكن أن تمشي و تخرج من المستشفى بعد حوالي نصف ساعة من الاجراء بعد الاطمئنان على ضغط الدم و الأربطة الضاغطة ، و لكن لا ينبغي عليك أن تقود السيارة إلى المنزل.

- عادة ما تكون الساق أقل راحة في الصباح التالي للإجراء بسبب زوال تأثير المخدر الموضعي و من الممكن أن يحدث تورم بسيط بالساق و قد تحتاج لتناول بعض المسكنات. الرباط يجب أن يبقى ٤٨ ساعة بعد الإجراء و بعد ازالة الرباط يجب ارتداء الشراب الطبي أثناء النوم

- من الطبيعي أن تعرج عند الشعور بألم في الساق  و لكن العضلات و العظام و المفاصل لا تتأثر و بالتالي عليك أن تمشي بصورة طبيعية على قدر المستطاع . المشي يساعد على سريان الدم في الأوردة العميقة في حين أن الخمول يرفع نسبة حدوث الجلطة بالساق  (DVT)

- نحن نوصي بالمشي ٣ مرات يومياً بعد الإجراء لفترة لا تقل عن ٢٠ دقيقة في كل مرة ، و نوصي بعدم القيادة لمدة ٤٨ ساعة بعد الإجراء . من الممكن معاودة القيادة عندما تصبح خالٍ تماماً من الألم و تستطيع الضغط على المكابح   في حالة الطوارئ بسهولة . عادة تستطيع العودة إلى العمل بعد ٣٦ ساعة و هذا يعتمد على سرعة التعافي و طبيعة العمل.

 

ما هي المخاطر أو المضاعفات؟

غالبية المرضى يشعرون بضغط أو شد بامتداد الفخذ بعد الإجراء. عند زوال تأثير المخدر الموضعي يمكن الشعور ببعض الألم و كدمات في مسار الوريد المعالج في حوالي عشرة في المائة من المرضى يحدث التهاب شديد يؤدي إلى الشعور بعدم الارتياح و تورم حول الوريد و هو ما يسمى بالتهاب الوريد ، و هذا في خلال شهر يهدأ تماماً عودة دوالي الساقين يمكن أن تحدث بعد الجراحة التقليدية أو بعد القسطرة ، كجزء من طبيعة المرض الذى يتسم بضعف الصمامات في الأوردة مما قد يؤدي إلى حدوث المزيد من الدوالي في المستقبل.  و بوجه عام فإن عودة الدوالي بعد القسطرة نادر الحدوث خاصة عند توفر المهارة فى اجرائها. ممكن أن يحدث حرق سطحى للجلد أو تأثر للأعصاب المجاورة للوريد مما قد يؤدي إلى فقدان الإحساس بأجزاء من الجلد و لكن هذا نادر الحدوث جداً جلطة الساق (DVT) هي إحدى المضاعفات النادرة التي تنجم عن أي عملية بالساق، و لخفض هذه النسبة يجب العودة إلى المشي الطبيعي بعد القسطرة مباشرة.

 

متى أستطيع ركوب الطائرة؟

الجلوس لفترات طويلة مع ثني الركب يزيد من خطورة الإصابة بجلطة الساق (DVT) لذا يجب تفادي ركوب الطائرة  في رحلات طويلة المدى لفترة لا تقل عن ٤ أسابيع بعد الإجراء

 

هل ستكون هناك متابعة؟ 

بعد ٦-٨ أسابيع من الإجراء في آغلب الأحوال لمراجعة النتائج

 




جميع الحقوق محفوظة © 2015 Capital Medical Center | تصميم وتطوير شركة فاديكوم