ما هو القدم السكرى ما هو القدم السكرى

ما هو القدم السكرى ؟

مع الانتشار الملحوظ لمرض السكر بمصر و منطقة الشرق الأوسط تظهر مضاعفات القدم السكرى كأحد أهم المضاعفات المصاحبة لمرض السكر ، و الواقع أن هذا المرض يصيب عدد كبير من مرضى السكر سنوياً ، و هو يعنى الاتهابات التى قد تصيب قدم مريض السكر و تؤدى إلى حدوث تورم أو قرحة أو خراج أو حتى غرغرينا بالقدم . و تنتج هذه الاتهابات عن 3 عوامل يكثر توافرها فى مريض السكر و هى: ضعف المناعة الطبيعية ، التهاب الأعصاب الطرفية ، و قصور الشرايين التى تغذى القدم بالدم .

كثير من مرضى السكر يعانون من التهاب الأعصاب الطرفية الذى يظهر فى صورة احساس بالتنميل أو الشكة أو الحرقان ، و أحيانا ضعف و انعدام الاحساس . بل أن المريض كثيرا ما يصف احساسه بأنه كما لو كان يمشى على "رمل" أو "قطن" أو "دبابيس". حتى هذه اللحظة يحتاج المريض فقط للعلاج الدوائى و لا توجد علامات منذرة. 

تبدأ الشكوى عادة بظهور احمرار بالقدم و الذى قد يتطور بسرعة غير متوقعة خلال أيام مؤدياً إلى مضاعفات عديدة، كما قد يؤدى إلى اضطراب فى مستوى السكر بالدم .

 هذه الحالات تستوجب بدء العلاج فوراً لتدارك أية مضاعفات فى بدايتها. و يتكون العلاج من عدة أركان وفقاً لشدة الالتهاب ،و حدوث مضاعفات ، ووجود قصور بالشرايين . العلاج الدوائى هو الركن الأول و يتضمن المضادات الحيوية و الانسولين لضبط مستوى السكر . أما فى حال تكون خراج أو غرغرينا يكون التدخل الجراحى ضرورياً لتصريف الصديد و إزالة الأنسجة الميتة . 

و هنا تظهر أهمية تغذية الدم  بالقدم ، لأنه

فى وجود قصور بالشرايين فإن أى تدخل جراحى قد يؤدى إلى المزيد من المضاعفات و التى قد تنتهى ببتر الساق لا قدر الله . لذا يتوجب فى هذه الحالات اصلاح الانسداد بالشرايين سواء بالجراحة أو بالقسطرة . و قد شهدت الآونة الأخيرة تقدماً ملحوظاً فى معدات و أدوات القسطرة مما أدى إلى انقاذ أقدام الكثير من المرضى من البتر و بدون مخاطر و مضاعفات الجراحة التقليدية .

و يوصى مريض السكر بحماية قدميه من أي اصابات و ملاحظة أى جروح أو تغير باللون ، و استشارة الطبيب فور حدوث ذلك لبدء العلاج فوراً و مراعاة اصلاح أى انسداد بالأوعية الدموية ليتيسر شفاء الالتهاب و انقاذ القدم .

   


جميع الحقوق محفوظة © 2015 Capital Medical Center | تصميم وتطوير شركة فاديكوم